جماعة الإخوان بالأردن تعترف بتبني العنف

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز

اعترفت جماعة الإخوان بالأردن بتبنيها للعنف وذلك من خلال الوثيقة السياسية التي أطلقتها الجماعة قبل أشهر.

وقال المراقب العام لجماعة إخوان الأردن غير المرخصة عبد الحميد الذنيبات، في حوار على أحد الفضائيات أمس الأحد، إن الوثيقة السياسية كانت تستهدف إيصال رسائل للدولة الأردنية، مفادها أن الجماعة طورت مفاهيمها للعنف.

وأضاف الذنيبات أن "هناك الكثير من الجماعات والتنظيمات التي ظهرت من الجماعة نفسها في السنوات الأخيرة تتبنى العنف، فكان لا بد من التقدم بالوثيقة السياسية، توضح تطور رأي الجماعة في العنف، وتبنيه من قبل مختلف تيارات ومن كوادر الجماعة". 

وأشار إلى أن الوثيقة لم تجد صدىً لدى الدولة، مضيفاً أن "الدولة لا تروق لها أي أدوار سياسية ممكن أن تقوم بها الجماعة في الأردن".

وكانت جماعة الإخوان بالأردن قد أطلقت في أبريل من العام الجاري وثيقة سياسية، دعت فيها الأحزاب الأردنية إلى الانضمام إليها "لإطلاق حوار وطني" يفضي إلى التوافق "على مضامين الإصلاح الشامل، وآليات تحقيقه ضمن جداول زمنية واقعية محددة".

وقوبلت الوثيقة بإهمال الدولة والأحزاب السياسية الأردنية جميعها، وبقيت حبراً على ورق، ولم يعلن أي حزب انضمامه إليها، أو تأييده لها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق