للتصدي لعمليات تبوير الاراضي والبناء عليها .. برلماني يطالب بوقف الإجازات بغرف عمليات الزراعة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال عبدالسلام خضراوي، عضو مجلس النواب، أن تشكيل وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، لغرف عمليات في المديريات والإدارات والجمعيات الزراعية وحماية الأراضي على مستوى الجمهورية؛ بداية جيدة لمنع التعديات على الأراضي الزراعية، والمرور الميداني على الزمام لاكتشاف التعدي فور حدوثه، والإزالة في المهد، وإعادة الأرض إلى الزراعة مرة أخرى، وعمل جميع الإجراءات القانونية اللازمة، وإحالة المخالفين إلى جهات التحقيق والنيابة العسكرية، وذلك حفاظا على الرقعة الزراعية من التآكل.

وطالب «خضراوي» في بيان له، اليوم الأحد، من السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي المتابعة بنفسه لهذا الملف بعد أن خسرت مصر ملايين الأفدنة من الأراضي الزراعية القديمة، والتي تم تبويرها والبناء عليها بطرق عشوائية، خاصة خلال أيام الفوضى والانفلات الأمني بعد أحداث 25 يناير عام 2011، حيث تعددت جرائم الاعتداء على الأراضي الزراعية الخصبة نهارًا جهارًا.

وأكد على ضرورة منع جميع الإجازات لجميع القيادات والمهندسين الزراعيين والعاملين داخل هذه الغرف، للوقف الفوري لجميع جرائم التعديات على الأراضي الزراعية بجميع المحافظات والمدن والمراكز والقرى على مستوى الجمهورية، وتطبيق القانون بكل حسم وقوة على جميع المخالفين.

ولفت النائب عبدالسلام خضراوي إلى ان تكليفات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي لجميع مديري مديريات الزراعة على مستوى الجمهورية، خاصة تأكيده الحاسم على اتخاذ كافة الإجراءات والاستعدادات القصوى لمنع التعدي على الأراضي الزراعية، وإزالة أي تعديات في مهدها بالتعاون مع أجهزة الحكم المحلي والشرطة، مطالبًا من الوزير تقييم أداء قيادات الوزارة ومديري المديريات والإدارات الزراعية بما حققوه من نجاحات في متابعة هذا الملف المهم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق