بسبب «كورونا».. موائد الرحمن «دليفرى» فى شمال سيناء

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بالرغم من إلغاء موائد الرحمن، إلا أن أعمال الخير لم تتوقف، حيث تعد عدد من الجمعيات الأهلية ومؤسسات المجتمع المدنى ورجال الأعمال بشمال سيناء وجبات الإفطار والسحور لتوزيعها على غير القادرين والأسر الفقيرة وعابرى السبيل، وتوزيعها عبر عدة طرق متنوعة، لمجابهة فيروس «كورونا»، من بينها توصيل الوجبات «دليفرى» قبيل الإفطار، أو تركها فى المساجد القريبة من الطرق الرئيسية لتوزيعها على المستحقين وعابرى السبيل، أو التوزيع من مقر الجمعيات للحالات القريبة من الجمعية، أو توزيعها على الطرق لقائدى السيارات والمسافرين.

ويصل عدد الوجبات التى يتم توزيعها يوميًا من 100 إلى 500 وجبة إفطار وسحور متنوعة، حيث يتم إعدادها فى المطابخ الخاصة بالجمعيات، أو الاستعانة بطباخ طوال أيام الشهر الكريم لإعداد تلك الوجبات.

صابرين رمضان، إحدى المتطوعات فى الجمعيات الأهلية بالعريش، قالت إن الجمعية تنفذ حملة إفطار صائم تحت رعاية مديرية التضامن الاجتماعى بشمال سيناء، حيث يتم إعداد 200 وجبة إفطار وسحور يوميًا فى مطبخ الخير بالجمعية، عن طريق فريق كبير من المتطوعين، ويوميًا تتم دعوة إحدى الشخصيات التنفيذية أو العامة للمشاركة فى إعداد الوجبات الغذائية.

ويضيف هشام الشعراوى، رئيس مجلس إدارة إحدى الجمعيات، أن الجمعية تقوم بإعداد 100 وجبه إفطار يوميا فى مطبخ الجمعية بمشاركة فريق متطوع من الجمعية، وتوزيعها على المستحقين يوميًا وخاصة أهالى المرضى والعاملين فى مستشفى العريش العام وعمال النظافة، مشيرًا إلى أن تكاليف الوجبات تبرعات من أهل الخير.

ويشير على محمد، أحد العاملين فى مسجد بالعريش، إلى أن أحد رواد المسجد من المقتدرين يقوم يوميًا بإعداد 50 وجبة إفطار لتوزيعها على عابرى السبيل والفقراء والمستحقين.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق