اليوم...ذكرى ميلاد "رأفت الهجان" أشهر جاسوس مصري داخل إسرائيل...خدع تل أبيب وأحدث هزة عنيفة لأسطورة الموساد

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اعداد محمد بشاري

يحل اليوم الأول من يوليو ذكرى ميلاد البطل المصري رأفت الهجان، والذى ولد في عام 1927 ورأفت الهجان هو الاسم الحركي للمواطن المصري رفعت علي سليمان الجمال الذي رحل إلى إسرائيل بتكليف من المخابرات المصرية في إطار خطة منظمة في يونيو عام 1956 وتمكن من إقامة مصالح تجارية واسعة وناجحة في تل أبيب وأصبح شخصية بارزة في المجتمع الإسرائيلي.

وقام الهجان لسنوات طويلة بالتجسس وإمداد جهاز المخابرات المصري بمعلومات مهمة تحت ستار شركة سياحية داخل إسرائيل حيث زود بلاده بمعلومات خطيرة منها موعد حرب يونيو لسنة 1967 وكان له دور فعال في الإعداد لحرب أكتوبر سنة 1973 بعد أن زود مصر بتفاصيل عن خط برليف.

أحدثت هذه الرواية والعملية هزة عنيفة لأسطورة الموساد وصعوبة اختراقه وتم اعتبار الهجان بطلًا قوميًا في مصر عمل داخل إسرائيل بنجاح باهر لمدة 17 سنة وتم بث مسلسل تلفزيوني ناجح عن حياة الهجان الذي شد الملايين وقام بتمثيل دوره بنجاح الممثل المصري محمود عبد العزيز.

من جهة أخرى، كان الرد الرسمي من جانب المخابرات الإسرائيلية في البداية "إن هذه المعلومات التي أعلنت عنها المخابرات المصرية ما هي إلا نسج خيال ورواية بالغة التعقيد وإنه على المصريين أن يفخروا بنجاحهم في خلق هذه الرواية"، لكن وتحت ضغوط الصحافة الإسرائيلية صرح رئيس الموساد الأسبق إيسر هاريل "أن السلطات كانت تشعر باختراق قوي في قمة جهاز الأمن الإسرائيلي ولكننا لم نشك مطلقا في جاك بيتون وهو الاسم الإسرائيلي للهجان".

أخبار ذات صلة

0 تعليق