الويشي: صعدت مع 3 أندية للممتاز بعد جهد.. واللعب للأهلي سهل عن زمان - الوطن

الوطن سبورت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
fcb537a34b.jpg

01:16 ص | الأحد 15 مايو 2022

الويشي: صعدت مع 3 أندية للممتاز بعد جهد.. واللعب للأهلي سهل عن زمان

رضا الويشي مهاجم فريق حرس الحدود

أخبار متعلقة

وجه رضا الويشي، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي حرس الحدود، الشكر لإدارة النادي، على دعمها لفريق من أجل الصعود إلى الدوري الممتاز، كما وجه الشكر لجميع اللاعبين والجهاز الفني على الجهد الذي بذل طوال المواسم الحالي.

رضا الويشي: حتى الآن أنا مستمر مع حرس الحدود.. وفضلتهم على عروض أعلى

ونجح رضا الويشي، في تحقيق إنجاز فريد بعدما قاد فريق حرس الحدود، للصعود للدوري الممتاز، هذا الموسم، ويعد هذا هو النادي الثالث الذي يصعد معه الويشي، للدوري الممتاز للعام الثالث على التوالي بعد كل من إف سي مصر وكوكاكولا.

وقال الويشي خلال حواه مع «الوطن سبورت": «حتى الآن أنا مستمر مع في حرس الحدود ولا أعلم مصيري سواء بالاستمرار أو الرحيل»، مؤكدًا أنه لم يتلق أي عروض من أندية الدوري الممتاز بسبب استمرار المسابقة، متمنيًا الظهور في الدوري الممتاز مع فريق الحدود الموسم المقبل.

0e26d08e72.jpg

                   رضا الويشي مهاجم فريق حرس الحدود

وعن سر قيادته لثلاث أندية للصعود إلى الدوري الممتاز، قال: «التعب والجهد وراء مساهمتي في صعود ثلاث أندية مختلفة سواء أف سي مصر في موسم 2020 أو كوكاكولا في موسم 2021، والآن مع حرس الحدود حيث سجلت سبعة أهداف معهم، مُنذ الانتقال للفريق الساحلي في يناير الماضي، واليوم سعيد بقرار انتقالي للحرس، رغم تلقى العديد من العروض بمقابل مادي أعلي في يناير الماضي، ولكن هدف الصعود الذي تحقق كان سببًا في اختيار الحرس».

رضا الويشي: رمضان صبحي أخطأ.. وكنت سأرفض بيراميدز حتى لو بـ 100 مليون

وبسؤاله عن أسباب رحيله السريع عن النادي الأهلي بعد انتقاله من السكة الحديد، قال: «اللعب في الأهلي في ذلك التوقيت كان صعبًا حيث كان يمتلك الفريق في خط الهجوم لاعبين مميزين على رأسهم عماد متعب وأحمد بلال وفلافيو، وأسامة حسني، عكس الآن»، مشيرًا إلى رغم تقدمه في العمر قادر اللعب مع فريق الأهلي في الوقت الحالي، لاسيما أن جميع اللاعبين شبه بعض.

14ebf157fe.jpg

وأوضح: «تعلمت كثيرًا من نجوم الأهلي على رأسهم بركات ومتعب وغيرهم من النجوم، فضلا عن تعلمي كثيرًا في عالم التدريب بعدما تدربت تحت قيادة أسطورة المدربين في الأندية مانول جوزيه، وأسطورة المدربين في المنتخبات حسن شحاتة، فهو قرر ضمي للمنتخب عقب بطولة كأس الأمم الأفريقية 2006».

وواصل: «لم أكن خائفًا حينما انتقلت للأهلي بسبب وجودي قبل ذلك في منتخب مصر مع المعلم، الذي تحدث معي في المعسكر الأول وقال لي (أنت لاعب كبير، وهذا سبب تواجدك الآن مع المنتخب)».

وأردف: «لو عرض علي 100 مليون جنيه، من أجل الانتقال إلى بيراميدز، كنت سأقوم برفض العرض بسبب حبي للأهلي وعلمي بحجم جماهيريته وقوته وحتى أيضًا لو كنت لاعبًا في الزمالك، لهذا أخطأ رمضان صبحي في قراره بالانتقال إلى بيراميدز وهو في سن صغيرة، لهذا مستحيل عودته للفريق الأحمر من جديد، عكس عبد الله السعيد وأحمد فتحي، حيث جاء قراراهما لتأمين مستقبليهما وهما في الأمتار الأخيرة في عالم الساحرة المستديرة».

وأتم: «أنا لست لاعبًا كبيرًا في السن، أنا من جيل عبدالله السعيد وشيكابالا وتواجدت معهم في المنتخبات، وهما مازالا يلعبان حتى الآن».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق