5 أشياء تعلمناها من فوز الزمالك العصيب على الاتحاد وبلوغ نهائي كأس مصر

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بعد عناد الاتحاد وصمود عماد السيد، فاز الزمالك في النهاية وتأهل لنهائي كأس مصر بصعوبة بالغة.

فاز الزمالك على الاتحاد السكندري بهدف مقابل لا شيء، وتأهل لنهائي كأس مصر في انتظار الفائز بين بيراميدز وبتروجت.

وفي تلك المباراة العصيبة، والتي امتدت إلى شوطين إضافيين، ثمة بعض الأمور التي تعلمناها من اللقاء.

يقدم لكم FilGoal.com خمسة أشياء تعلمناها من فوز الزمالك على الاتحاد السكندري.

دور أكبر لمصطفى محمد

بعد مشاركته بديلا، سجل هدف الفوز للزمالك وقادهم لنهائي كأس مصر. من جديد يثبت مصطفى محمد أنه يستحق دورا أكبر مع الفريق.

مصطفى محمد سجل أربعة أهداف في ثلاث مباريات شارك فيها مع الزمالك منذ عودته من الإعارة. مهاجم واعد يعرف طريق الشباك، وربما يستحق المشاركة كأساسي في الفترة المقبلة.

43ab01332e.jpg

شيكابالا والكرات الثابتة

شارك محمود عبد الرازق "شيكابالا" كبديل أمام الاتحاد السكندري، ورغم إحداث نشاط هجومي للفريق، لكنه لم يكن موفقا أمام المرمى.

وبما أن شيكابالا أحد أفضل اللاعبين المصريين تاريخيا ممن تميزوا بتنفيذ الكرات الثابتة، فلابد لصاحب الـ33 عاما أن يتدرب بشكل أكبر عليها في الفترة المقبلة.

وبذلك سيكون بمقدور شيكابالا حسم العديد من المباريات فور مشاركته بديلا من خلال كرة ثابتة واحدة، ينهي اللقاء.

37da59f9fe.jpg

النقاز مفيد هجوميا

استمر حمدي النقاز الظهير الأيمن لنادي الزمالك في تقديم أداء جيدا مع الفريق في آخر أربع مباريات. الظهير التونسي كان نجم اللقاء الأول اليوم أمام الاتحاد السكندري.

ورغم أن خطورة النقاز تقل في غياب شيكابالا، والذي يمثل ثنائي مميز مع النقاز، لكنه اليوم كان أكبر مصادر الخطورة أيضا بعرضياته المميزة على رؤوس زملائه.

نستطيع القول بأن النقاز مفيد للزمالك هجوميا، لكنه مازال يعاني على الشق الدفاعي وتأخره في العودة يكون مفتاحا لتشكيل خطورة الخصوم على مرمى فريقه.

على أي حال فتلك هي المباراة الرابعة للزمالك مؤخرا، منهم ثلاثة رفقة ميتشو، وجميعهم دون أن يتلقى أي هدف.

fe0112a43a.jpg

مشكلة إنهاء الهجمات

سجل الزمالك 15 هدفا في آخر 4 مباريات. ورغم الرقم الكبير، فهو لا يعكس حقيقة استمرار معاناة الزمالك من مشكلة في إنهاء الهجمات أمام المرمى.

أهدر الزمالك العديد من الفرص أمام الاتحاد السكندري. بأقدام ورؤوس يوسف إبراهيم "أوباما" وعمر السعيد وشيكابالا ومصطفى محمد، الجميع لم يكن موفقا أمام المرمى بسبب تألق عماد السيد حينا، وبسبب التصرفات الخاطئة أحيان أخرى.

ميتشو استقدم معه مساعد مدرب مخصوص لتدريب اللاعبين على إنهاء الهجمات، ومازالت جماهير الزمالك بانتظار نتيجة عمل الرجل.

7cdf567e82.jpg

دكة قوية هجوميا

بعد صفقات الزمالك الجديدة، أصبح الفريق يملك دكة بدلاء قوية، وقادرة على قلب سيناريوهات المباريات في حالة تعذر ذلك على الأساسيين.

اليوم شاهدنا شيكابالا على مقاعد البدلاء رفقة مصطفى محمد وإمام عاشور. ثلاثي يمكنه المشاركة كأساسي، ووقتها سنرى لاعبين مثل محمد أوناجم ويوسف إبراهيم "أوباما" وعمر السعيد بدلا منهم.

جماهير الزمالك ربما عليها أن تطمئن على دكة البدلاء في الشق الهجومي.

256b92eaf2.jpg

اقرأ أيضا:

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق