تعرف على أقوال أسرة وأصدقاء الممرضة التى تم اشعال النار بجثتها بعد وفاتها ب"كورونا"

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

استدعت جهات التحقيق بالقاهرة أسرة الممرضة "م ا" 40 سنة ،التى توفيت بعد إصابتها بفيروس كورونا وتم دفنها لسماع اقوالهم حول واقعة قيام مجهولين باستخراج الجثة من القبر واشعال النار بها وتركها متفحمة خارج المقابر وفروا هاربين .

تحاول جهات التحقيق التوصل من خلال استجواب وسماع اقوال الاسرة للوصول إلى اى خيط يقودهم لضبط الجناة ،من خلال معرفة ما إذا كانت هناك خلافات بين إبنتهم الضحية وآخرين داخل محيط عملها او خارجه قد يكون سببا فى ارتكاب الواقعة البشعة ،وكذلك تم استدعاء أصحاب المتوفيه الذين يعملون معها فى مكتب شؤون المرضى بمستشفى حلوان العام والمقربين منها لسماع اقوالهم حول الواقعة واكدوا أن المتوفية تتمتع بحسن السير والسلوك والسمعة الطيبة وانها محبة للجميع ولم تكن يوما طرفا فى مشكلة مع احد وانهم اندهشوا من هول الصدمة بعد معرفتهم بخبر استخراج جثتها وحرقها.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

أخبار ذات صلة

0 تعليق