اتحاد بلديات صيدا اللبناني: لا أسرة للمرضى في المستشفيات

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وبحسب موقع "النشرة" اللبناني فقد حذّرت غرفة عمليّات إدارة الكوارث والأزمات في ​اتحاد بلديات صيدا​ - ​الزهراني​، من أنّ "القدرة الاستيعابيّة لمستشفيات صيدا والجوار بلغت حدّها الأقصى ليلًا".

© Sputnik . Zahraa Al-Amir

واوضحت أنه "لم يعد لدى المستشفيات أسرّة فارغة في الوقت الحالي لمرضى ​كورونا" مؤكدة أنها تقصد أسرة عادية في ​المستشفيات​، فضلا عن أسرة العناية المركزة.

وأوضحت الغرفة في تحذيرها أنّ أجهزة التنفّس المنزليّة غير متوفّرة بسهولة في الأسواق.

وطالبت الغرفة المواطنين بـ "التزام مقرّرات التعبئة العامّة و​الحجر المنزلي​، واتخاذ أقصى درجات التزام التباعد الاجتماعي واستعمال الكمّامات والمعقّمات، نظرًا للارتفاع غير المسبوق في أعداد الإصابات وسرعة انتشار الفيروس".

وكان شرف أبو شرف نقيب أطباء لبنان قد انتقد وزارة الصحة اللبنانية قائلا إن ليس لديها تخطيط جيد، ورؤيتها ناقصة.

وقال: لقد فقدنا 14 طبيبا خلال مواجهة جائحة كورونا، كما أن عدد الممرضين والممرضات أكبر بكثير، وخطتنا كانت مبنية على المستشفيات الحكومية التي نسبة إشغالها لا تتعدى الـ15%.

وأوضح أبو شرف أن المستشفيات الخاصة عملت بكل قدراتها لمواجهة كورونا، متسائلا: "أين الأموال التي حولت للمستشفيات الحكومية؟".

لكن نقيب الأطباء عاد مستدركا: "اليوم ليس وقت حساب، اليوم هو وقت مواجهة كورونا"، مشددا على ضرورة الإقفال، قائلا: "يجب أن يتمدد كي ننتهي من الكارثة التي نحن فيها".

وأشار  أبو شرف إلى أن نقابته وضعت خطة عمل منذ بداية الأزمة لمتابعة جائحة كورونا.

وقال: "وضعنا خطة عمل مع ​البلديات​ وطلبنا من الأطباء والممرضين المساعدة على الأرض في مناطقهم عبر تأمين العلاجات المناسبة لمرضى كورونا في بيوتهم".

وأشار إلى أن الخطة ستخفف الضغط على ​المستشفيات​ بنحو 30 إلى 40%، مؤكدا أن هذه الخطة ستكون بالتنسيق مع الصليب الأحمر اللبناني.

يشار إلى أن الرئيس اللبناني ميشال عون كان قد وقع في الـ5 من يناير/ كانون الثاني الجاري، على الموافقة الاستثنائية بالإغلاق الكامل اعتبارا من الخميس 7 يناير، حتى صباح الأول من فبراير/شباط،، في إطار مواجهة انتشار فيروس كورونا في البلاد، ثم تم تمديد الإغلاق أمس لمدة أسبوع آخر حتى الـ8 من فبراير.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق