إيران تُعلن إعتزامها لزيادة تخصيب اليورانيوم إلى 20%

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 صرح المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل ماريانو غروسي، أنه قد أبلغ مجلس محافظي الوكالة ومجلس الأمن الدولي بشأن خطط إيرانية لزيادة تخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 20%، تزامنا مع تصاعد التوتر بين طهران وواشنطن.

 

كما وقد قال ميخائيل أوليانوف ممثل روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، اليوم الجمعة، في تغريدة: أبلغ المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، عن نية طهران بدء عملية تخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 20%". وفقاً لـ سبوتنيك.

 

في ديسمبر، أقرت إيران قانونا لزيادة تخصيب اليورانيوم ووقف تفتيش الأمم المتحدة لمواقعها النووية، ردا على مقتل العالم

الفيزيائي النووي محسن فخري زاده.

أضاف أوليانوف في تغريدته: "عادة ما يتم تسريب مثل هذه التقارير السرية إلى وسائل الإعلام في غضون 10 دقائق. حدث ذلك اليوم في حوالي ساعتين. الشخص الذي يسرب إنسان يسترخي خلال العطلة".

بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة لعام 2015 بشأن البرنامج النووي الإيراني، يتعين على طهران إبقاء مستوى تخصيب اليورانيوم دون 3.67 في المائة واستخدام الجيل الأول فقط من أجهزة الطرد المركزي (آي آر- 1).

تنص الخطة الجديدة على زيادة مستوى التخصيب إلى 20 في المائة

واستخدام 1000 جهاز طرد مركزي من طراز (آي آر- 2 إم) وما لا يقل عن 174 جهازا متقدما من طراز (آي آر- 6) ، مع توقع زيادة عددهم إلى 1000 بحلول نهاية العام.

دعا المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، اليوم الثلاثاء، أطراف الاتفاق النووي للعودة إلى التزاماتها حفاظا على مصلحة الجميع، قائلا إن بلاده لا تستطيع أن تفي بالتزاماتها في الاتفاق النووي من جانب واحد.

على جانب آخر، قالت البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، إن أمريكا زادت من تحركاتها في الخليج وبحر عمان خلال الأيام القليلة الماضية، وإنها تقوم بعمليات عسكرية استفزازية، محذرة من أن ذلك، قد يتسبب في تصعيد خطير.

وعلق وزير الخارجية الأمريكية على الخطط الإيرانية بالقول إنها "ستضع إيران في مستوى خطير لتخصيب اليورانيوم دون أي مبرر معقول لأي غرض سلمي".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق