أمير الكويت يهنئ وزير الصحة بتحقيق إنجاز طبي غير مسبوق

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وبعث أمير البلاد، اليوم الخميس، برقية تهنئة إلى وزير الصحة الكويتي باسل حمود الصباح، بمناسبة نجاح أول عملية زراعة كبد لمواطنة في العقد السادس من العمر من قبل فريق طبي كويتي متكامل، بحسب وكالة الأنباء الرسمية (كونا).

كما هنأ الأمير "الفريق الطبي الكويتي الذي قام بإجراء هذه العملية وكل من شارك بها مشيداً سموه بهذا الإنجاز الطبي المتميز في مجال زراعة الأعضاء البشرية الذي أثبت بكل اقتدار كفاءات الكوادر الطبية الوطنية التي يفخر بها الوطن"، بحسب المصدر ذاته.

© AP Photo

من جانبه، أوضح رئيس الجمعية الطبية الكويتية، أحمد العنزي، أن الكويت رائدة في جراحة زراعة الكلى، وبنتائج نجاح عالية وبمقاييس عالمية، لافتا إلى أن النجاح بزراعة الكبد اليوم والقلب في السابق يعتبر طفرة في التطوير في هذا الجانب المتميز.

وأمس الأربعاء، كشفت وسائل إعلام محلية عن نجاح فريق طبي كويتي متخصص، في إجراء أول عملية زراعة كبد ناجحة في تاريخ الكويت بمركز الدبوس بمستشفى العدان لمواطنة في العقد السادس من عمرها كانت تشكو تليفاً في الكبد وتعاني مضاعفاته.

وقال الدكتور محمد جمال أحد أعضاء الفريق الطبي الذي أجرى العملية لصحيفة "الجريدة"، أن هذه العملية تعد رقم 12 في عمليات زراعة الكبد بالكويت، بيد أنها أول عملية زراعة كبد من قبل فريق كويتي بالكامل، بعد دعم سابق من فريق جامعة كينجز كوليج في لندن.

وأضاف "هذه العملية تُعد إنجازاً طبياً تاريخياً مشرفاً، وقد كانت ثمرة التخطيط المهني الذي عكف عليه الأطباء خلال سنوات من الدراسة والتجهيز".

وأوضح أن العملية أُجريت لمواطنة تقرر سفرها للعلاج بالخارج لإجرائها، بيد أن ظروف جائحة كورونا حالت دون إتمام إجراءات سفرها.

 وتابع "في ظل الحاجة لإجراء العملية، لإنقاذ حياتها، بذل برنامج التبرع بالأعضاء من المتوفين جهودا حثيثة لتوفير الكبد من متبرع متوفى".

وقال جمال إنه بعد الحصول على الموافقات اللازمة من ذوي المتبرع المتوفى تم نقل الكبد في عملية استغرقت 3 ساعات، ومن ثم أجريت عملية الزراعة في وقت استغرق 6 ساعات، وتم بعد ذلك متابعة حالة المريضة في غرفة الإنعاش على مدى يومين، مؤكدا استقرار وتحسن حالتها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق