محافظ الشرقية يعلن تخفيض 40 % من قيمة الرسوم المقررة لتقنين واضعي اليد على أملاك الدولة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد ممدوح غراب محافظ الشرقية، أن الدولة جادة في استرداد أراضي أملاك الدولة، وتطبيق القانون بكل قوة وحسم على غير الملتزمين، وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية والحكومة وإعلاء للقانون وحفاظاً على حق الشعب .

جاء ذلك خلال لقاءه مع المواطنين المتعدين على أراضي أملاك الدولة بمركزي فاقوس والحسينية، بحضور سعد الفرماوي السكرتير العام، واللواء السعيد عبدالمعطي مستشار المحافظ للمشروعات، واللواء ضياء أبوالعزم رئيس مركز ومدينة فاقوس، وسامي معجل رئيس مركز ومدينة الحسينية وعدد من نواب البرلمان، وذلك بدار مناسبات قرية سماكين الغرب التابعة لرئاسة مركز ومدينة الحسينية، لحث المواطنين المتعديين على أراضي أملاك الدولة، على إنهاء إجراءات تقنين الأوضاع وسداد المقدم المستحق عليهم، والاستفادة من التسهيلات التي قدمتها المحافظة لطرق سداد الرسوم، وذلك تنفيذاً لأحكام القانون والحفاظ على حق الدولة.

وخلال اللقاء أعلن المحافظ عن تقديم تسهيلات جديدة للمتعديين على أراضي أملاك الدولة، لتشجيعهم على التقنين والدخول تحت مظلة الدولة والقانون، حيث تقرر تخفيض 40 % من قيمة الرسوم المقررة لتقنين أراضي أملاك الدولة، شريطة أن يقوم المتعدي بسداد مقدم 25% من إجمالي القيمة، وكذلك تخفيض بنسبة 50% من إجمالي المبلغ لمن يسدد القيمة كاملة.

أكد محافظ الشرقية أن هذا التخفيض ساري لمدة أسبوع فقط، ليستفيد منه المواطنون الجادون في تقنين أوضاعهم في مركزي الحسينية وفاقوس، لافتا إلى أنه مراعاة للبعد الإقتصادي للمواطنين وللتخفيف عليهم تم النزول بسعر المتر للمرة الثالثة، مؤكداً على أن يتم حساب التخفيض الجديد على سعر المتر من آخر سعر تم الإتفاق عليه سابقاً، ليأتي دور المواطن في إثبات جديته وحرصه على الحفاظ على حقه فيما لا يتعارض مع حق الدولة.

أكد محافظ الشرقية أنه سيواصل لقاءاته المستمرة مع المواطنين المتعديين على أراضي أملاك الدولة، بمختلف قرى ومراكز ومدن المحافظة، لتشجيعهم على سرعة إنهاء إجراءات التقنين وتصحيح الأوضاع المخالفة، وذلك تلاشياً لحملات الإزالة المكبرة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    102,141

  • تعافي

    90,332

  • وفيات

    5,787

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق