منظمة التحرير: القيادة الفلسطينية تدرس جدوى تعاملها مع الجامعة العربية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واصل أبويوسف، أمس، إن القيادة الفلسطينية تدرس موقف جامعة الدول العربية برمته، تجاه التطبيع بين الإمارات والبحرين مع إسرائيل، موضحا أنه بعد رفض بند إدانة الإمارات فى الجامعة، ستدرس السلطة الفلسطينية مدى جدوى تعاملها مع الجامعة فى المستقبل بعد تحويل طلبها من عقد اجتماع طارئ إلى اجتماع عادى.

وأوضح فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، أن موقف السلطة رافض تماما للمعاهدات التى تمت بين الإمارات والبحرين وإسرائيل برعاية أمريكية، مشيرا إلى أن السلطة تواصلت مع الاتحاد الأوروبى وروسيا والصين واليابان ودول أمريكا الجنوبية، من أجل الوقوف على مستقبل حل الدولتين فى ظل توسعات إسرائيل فى ضم الأراضى المحتلة.

وردا على سؤال حول تحرك السلطة دبلوماسيا من أجل عدم انضمام دول عربية وإسلامية أخرى لمعاهدات مع إسرائيل، أوضح ان السلطة، تنتظر لترى ماذا يحدث، لافتا إلى أن أى تحرك دبلوماسى لم يحقق الغرض، بعدما طالبوا الجامعة العربية بالتحرك لإدانة معاهدة السلام بين الإمارات مع إسرائيل، ولكن الطلب لم يحقق هدفه بعد توصل البحرين لاتفاق مماثل مع إسرائيل.

وميدانيا، انطلقت مسيرات غاضبة فى الضفة وغزة والقدس ومناطق الداخل الإسرائيلى، لرفض المعاهدات العربية للتطبيع مع إسرائيل، بعدما دعت الفصائل الفلسطينية، إلى توحيد الصف الفلسطينى فى مواجهة التطبيع مع الاحتلال من خلال إنجاز الوحدة الوطنية وإنهاء حالة الانقسام الفلسطينى.

ففى غزة، نظمت فصائل المقاومة الفلسطينية وقفة احتجاجية غاضبة أمام مقر المجلس التشريعى رفضا لتوقيع اتفاقى التطبيع بين الإمارات والبحرين مع إسرائيل، ودعت الفصائل الفلسطينية إلى اعتبار، يوم أمس، يوم غضب فى جميع الأراضى الفلسطينية، ورفع الرايات السوداء فوق أسطح المنازل، وخرجت مظاهرات فى مدن الضفة الغربية أبرزها، رام الله وجنين ونابلس وطولكرم، ورفع المتظاهرون أعلام فلسطين، ورددوا هتافات مناهضة للتطبيع، وأكدوا أن الشعب الفلسطينى سيواصل مقاومته حتى لو خذله الجميع.

ودعت لجنة المتابعة، وهى أعلى هيئة تمثل الفلسطينيين «داخل الخط الأخضر» إلى إقامة سلسلة بشرية حاشدة على مدخل مدينة أم الفحم، بالتزامن مع مراسم توقيع معاهدتى التطبيع بين إسرائيل والإمارات والبحرين، وشددت اللجنة على ضرورة إنهاء الاحتلال وتحقيق الحرية والاستقلال للشعب الفلسطينى، والتمسك بحق عودة اللاجئين، فيما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلى 17 مواطنا فلسطينيا من مدن الضفة الغربية المحتلة ومخيماتها، بينهم أسرى محررون، خلال حملة أمنية فى القدس وأنحاء متفرقة من الضفة الغربية، واقتادتهم إلى مراكز التحقيق.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    101,177

  • تعافي

    84,969

  • وفيات

    5,661

أخبار ذات صلة

0 تعليق