وائل غنيم يعرض طرق الإخوان لجذب الأطفال: "علمونى النصب والكذب".. ويوجه رسالة لمسئول أسرته فى معسكر الجماعة الإرهابية

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز

 

عرضت فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الجمعة، مقطع فيديو لـ وائل غنيم يكشف خلاله عن أساليب الإخوان للتحكم في الشباب المنضم إليه، موجها حديثه لمسئول أسرته في المعسكر، والذي قال إنه يدعي الدكتور أشرف كامل: "إحنا كنا قاعدين في معسكرات، انت قاعد بتجندني وتوظفني وبتغسلي دماغي وأنا صغير في السن وأنت أكبر مني بعشر سنين وعارف اللعبة إزاي، لمجرد إن أبويا مسافر".

 

وتابع: "النصابين يقصد الإخوان" دول بيروحوا على الأطفال الصغيرين وياخدوهم في رحلات، لغسيل الدماغ والتجنيد، وينشروا الفكر ده على إنه هو ده الفهم الصحيح، وده أصلا كذب". حسبما نشر موقع "الدستور".

وأضاف: "مينفعش كل أب وأم يسيبوا عيالهم، مينفعش اللي زيي يكذب على أهله ويبرر لنفسه الكذب ده إنه شغال في سبيل الله، الكذب على الأهل ده نصب ده بيعلمك إنك تبقى كذاب ونصاب، لأن اللي بيكذب على أقرب الناس ليه بيعيش طول حياته كذاب".

كما كشف وائل غنيم ، عن انضمامه في وقت سابق لجماعة التبليغ والدعوة عندما كان طالبا في الجامعة، قائلا في بث مباشر عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" أنه كان صغيرا في هذا التوقيت وانخدع بتجار المبادئ والقيم والشعارات".

 

وشارك غُنيم في البث والده الدكتور سعيد عباس غنيم، والذى رد على وائل قائلا: "أيوة انت دخلت في الخط دا، انجذبت بعدد المتابعين في توقيت كان ممكن يجيلك من وراه مبلغ ضخم شهريا من الإعلانات وهذا هو السبب".

 

ولكن وائل غنيم ، أكد عدم صحة ذلك، مؤكدا أنه كان يعتقد في مثالية هذه الجماعات والأفكار، وذكر أنه سبق وأن قام بتمزيق عدد من اللوحات وتحطيم تحف وتماثيل قيمة في منزل والده، وقال ساخرا: "أنا كسرت كل الأصنام اللى في البيت". حسبما نشر موقع "اليوم السابع".


فيما قال الدكتور سعيد عباس غنيم ، إن خير الأمور الوسط ، و التشدد خطأ، مضيفا: "وهو دا اللي موديهم في داهية، هم يعتقدون إنهم على الطريق الصحيح". حسبما نشر موقع "اليوم السابع".

وطالب غنيم والده بإعطاء نصيحة للشباب حتى لا ينجرفوا في هذا الطريق، وقال الدكتور سعيد: "الدين حلو بس اعرف دينك كويس عشان محدش يضحك عليك"، مضيفا بين التدين والتطرف شعرة لو عديتها خلاص، زي الشباب اللى بيقنعوهم أنه لو فجر نفسه هيدخل الجنة ويستقبله حور العين رغم إنه قتل أبرياء ، مضيفا قمة الخطأ أن يتخيل فرد إنه لو فجر نفسه وسط عساكر أو ضباط أو مدنيين هيدخل الجنة، من قتل نفسا بغير نفس كأنما قتل الناس جميعا".

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق