ربع نهائي معتاد

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حسمت ركلات الترجيح بطاقة ربع نهائي كأس الأمم الإفريقية 2021 الأخيرة، بتأهل غينيا الإستوائية على حساب مالي بعد نهاية الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

وتأهل منتخب غينيا الإستوائية لربع نهائي البطولة للمرة الثالثة في تاريخه بالفوز بركلات الترجيح 6-5.

3 مشاركات وفي الـ 3 عرف المنتخب الإستوائي الوصول لربع النهائي، في 2013 ودع من ربع النهائي وفي 2015 حصد المركز الرابع، ليصبح الأمر معتادا.

بينما تتواصل لعنة ربع النهائي مع مالي، فبعد حصد المركز الثالث مرتين في 2012 و2013، فودع النسور من 2015 و2017 من دور المجموعات، و2019 من دور الـ 16.

المواجهة الرسمية الأولى التي جمعت المنتخبين انتهت بالتعادل لكنها ابتسمت لغينيا الإستوائية بركلات الترجيح.

وسيلتقي منتخب غينيا الإستوائية مع نظيره السنغالي في ربع النهائي يوم الأحد المقبل.

التشكيل

قاد الثلاثي موسى دومبيا وإبراهيما كونيه وآداما تراوري.

بينما بدأ إيبان سالفادور في مركز المهاجم الوهمي ومن أمامه دوريان هانزا.

وصف المباراة

بدأ اللقاء هادئا بين الفريقين، وفي الدقيقة 13 طالب لاعبي غينيا الإستوائية بركلة جزاء بداعي لمسة يد على مدافع مالي، إلا أن الحكم رفض احتسابها.

أخطر فرص الشوط الأول جاءت في الدقيقة 32 من، عرضية قوية تمر من الجميع تصل إلى أمادو ديارا لكنه سددها ضعيفة في يد الحارس.

واحتسب الحكم ركلة جزاء في الدقيقة 41 لصالح مالي لكنه عقب العودة لمطالعة تقنية الفيديو تراجع في قراره.

في الشوط الثاني، مرر يفيس بيسوما من يمين منطقة الجزاء بعد مرواغة المدافعين إلى محمد كمارا الذي سدد كرة قوية للغاية لكنها أعلى العارضة في الدقيقة 58.

وواصلت نسور مالي بحثها عن هدف التقدم بتسديدة من البديل موسى دجنيبو من خارج منطقة الجزاء لكن ارتطمت بالمدافع ومرت بجوار القائم الأيسر في الدقيقة 72.

في الدقائق الأخيرة من الوقت الأصلي حاول كلا الفريقين خطف هدف فوز قاتل لكن محاولاتهم كانت بعيدة عن المرمى.

انتقل المنتخبان لشوطين إضافيين، ولم يشهد الشوط الإضافي الأول أي جديد أو تهديد محقق على المرميين.

في الدقيقة 108 من الشوط الإضافي الثاني، شارك أليو ديانج كبديل للمباراة الثانية على التوالي بدلا من أمادو هايدارا الذي خرج مصابا.

ركلات الترجيح

القائد إيميليو نيسوي والهداف التاريخي أهدر ركلة الترجيح الأول لغينيا الإستوائية مطيحا بها أعلى العارضة.

في المقابل سجل آداما تراوري نوس وموسى دجينيبو ركلتي مالي الأولى والثانية في الشباك.

فيما سجل أكابو لاعب غينيا الإستوائية على طريقة بانينكا.

وأهدر أمادو هايدارا من صفوف مالي ركلته الذي تصدى لها جيمس أوونو.

أوونو واصل التألق وتصدى لركلة هاماري تراوري والذي تصدى لها أوونو.

بابلو جانيت أهدر ركلته لتصبح النتيجة 3-2 لغينيا الإستوائية.

وسجل البلال توريه ركلة مالي الخامسة لتصبح النتيجة تعادل بين الفريقين.

وفي الركلة السادسة لمالي سجل أليو ديانج ركلته الترجيحية ليظل التعادل سائدا.

سالفادور سجل الركلة السابعة لغينيا الإستوائية، وعدّل محمد كامارا النتيجة لتظل النتيجة 5-5.

سانتياجو اينيمي سجل ركلة غينيا الإستوائية، وأهدر فالادي ساكو ركلته والتي تصدى لها أومونو، ليكتب تأهل معتاد لغينيا الإستوائية في ربع النهائي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق