وسم "المقاومة مش إرهاب" يتصدر مواقع التواصل بعد القرار البريطاني 

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وانتشر وسم "المقاومة مش إرهاب" على مواقع التواصل الاجتماعي، بشكل كبير، ردا على القرار البريطاني الأخير والقاضي بتصنيف حركة "حماس" ضمن "المنظمات الإرهابية". 

وتداولت مواقع التواصل مئات التغريدات الرافضة للقرار البريطاني، حيث شددت على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة "الاحتلال الإسرائيلي"، والذي كفلته الشرائع والقوانين الدولية. 

وكان إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، قد قال، اليوم السبت، إن قرار بريتي باتيل، وزيرة الداخلية البريطانية، اعتبار الحركة منظمة "إرهابية" اعتداء جديد على الشعب الفلسطيني وحقوقه.

ودان هنية الخطوة البريطانية، معتبرا إياها انحيازا لـ"الاحتلال الصهيوني، وتماهى مع محاولاته تجريم نضال الشعب الفلسطيني"، مشددا على أن الحركة بدأت بالتحرك الواسع لمواجهة القرار البريطانية، والعمل على عزله وإدانته من خلال مكاتب العمل في قيادة الحركة، وكذلك عبر علاقاتها الوطنية والعربية والإسلامية والدولية، موضحا أن الحركة تواصل الجهود من أجل قطع الطريق على إسرائيل للاستفادة منه. 

وذكر إسماعيل هنية أن القرار البريطاني عديم الجدوى أو التأثير على حركة "حماس" ونضالها والشعب الفلسطيني، مؤكدا أنه لن يثني الحركة عن المضي في الدفاع عن الشعب الفلسطيني وحقوقه، بكل الوسائل المشروعة من خلال المقاومة الشاملة، مشددا على أن قيادة المقاومة هي التي تحدد أساليب مواجهة إسرائيل.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار فلسطين عبر سبوتنيك

بعد بريطانيا... موقف حركة حماس في عدة دول

إخترنا لك

0 تعليق