وزير الخارجية الألماني يؤكد ضرورة إجراء الانتخابات الليبية في موعدها

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

القاهرة- سبوتنيك. وأوضح ماس، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرته الليبية نجلاء المنقوش ووكيلة الأمين العام للأمم المتحدة روزماري دي كارلو، على هامش مؤتمر "برلين 2" أن سحب المقاتلين الأجانب كان "أحد أسباب دعوتنا للمؤتمر في برلين"، مضيفا: "من المهم أن يتسنى لجميع الليبيين المشاركة في الانتخابات لتكون حرة ونزيهة".

© Sputnik . Press service of the Russian Foreign Ministry

من جانبها، انتقدت المنقوش ما وصفته بأنه "فشل دولي ووطني" تسبب في تعطيل العملية الانتقالية وفي عدم الاستقرار في البلاد، مشيرة إلى أن "الاستقرار أمر حيوي لتمهيد الطريق نحو انتخابات حرة وإرساء السيادة في البلاد".

فيما أوضحت الوكيلة الأممية في كلمتها أن الانتخابات الليبية لا غنى عنها من أجل التقدم نحو الاستقرار وتعزيز السيادة الوطنية والوحدة في ليبيا.

وتستضيف ألمانيا، اليوم الأربعاء، المؤتمر الثاني حول الأزمة في ليبيا ودعم المصالحة والتأكيد على ضرورة خروج القوات الأجنبية من الأراضي الليبية، إضافة إلى ضمان إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها المقرر في نهاية العام الحالي والتأكيد على مخرجات مؤتمر "برلين 1"، الذي انعقد العام الماضي.

وتشارك في المؤتمر عدة أطراف ومنظمات دولية أبرزها الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن إضافة إلى مصر وليبيا وتركيا وإيطاليا، والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

كانت وزيرة الخارجية الليبية أعلنت أمس الثلاثاء، أنها ستعرض مبادرة وطنية تشمل وضع برنامج زمني واضح لانسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة الأجانب من البلاد، خلال مؤتمر برلين 2 .

وتسلمت حكومة الوحدة الوطنية الليبية الجديدة، برئاسة عبد الحميد الدبيبة، والمجلس الرئاسي الجديد، برئاسة محمد المنفي، السلطة في ليبيا بشكل رسمي في 16 من آذار/مارس الماضي؛ لإدارة شؤون البلاد، والتمهيد لإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية، بنهاية العام الجاري، وفق الخطة التي ترعاها الأمم المتحدة وتوصل إليها منتدى الحوار الليبي.

وأنهى انتخاب السلطة المؤقتة انقساما في ليبيا، منذ 2015، بين الشرق مقر البرلمان المنتخب المدعوم من الجيش الوطني الليبي، وبين الغرب مقر حكومة الوفاق المعترف بها دوليا سابقا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق