جماعات متطرفة تدعو لاقتحام الأقصى.. لماذا تشتعل المصادمات في 10 مايو؟ (صور)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تسود حالة من الترقب والحذر مدينة القدس حيث إنه من المتوقع أن تشهد سلسلة من الأحداث التي من شأنها أن تجدد المصادمات في المدينة بعد أيام من الهدوء النسبي عقب إزالة الحواجز ونقاط التفتيش في ساحة باب العامود، وذلك وفقًا لتقرير نشرته صحيفة هآارتس العبرية، اليوم الثلاثاء.

وفي سياق متصل، أعلنت ما يسمى بـ«منظمات الهيكل» اليهودية تخطيطها لاقتحام المسجد الأقصى بالقوة، يوم 28 من شهر رمضان الجاري، وذلك رغم قرار منع دخول المستوطنين إلى المسجد الأقصى، اعتبارًا من اليوم الثلاثاء.

وهو ما ذكرته إذاعة الجيش الإسرائيلي، حيث أعلنت إنه «تقرر منع دخول اليهود إلى المسجد الأقصى اعتبارًا من يوم الثلاثاء وحتى إشعار آخر».

لكن «منظمات الهيكل» وجماعات استيطانية دعت أنصارها للمشاركة الواسعة في اقتحامات جماعية ومكثفة للمسجد الأقصى في ذلك اليوم والموافق اليوم العاشر من مايو المقبل، وذلك بمناسبة ما يسمى «يوم القدس» الذي يوافق احتلال المدينة المقدسة عام 1967.

في حين رجحت صحيفة هآارتس إلى أن المصادمات ستشتعل في العشر الأواخر من رمضان، وذلك نظرًا لاحتفالات المستوطنين بما يسمى بـ«توحيد القدس» واقتحام الأقصى، إلى جانب الأحداث في حي الشيخ جراح والاستيلاء على منازل يملكها فلسطينيون.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق