بعد استمرار تعثر مفاوضات سد النهضة... السودان يبدأ تنفيذ خطة جديدة مع جالياته في الخارج

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وقالت وكالة الأنباء السودانية، إن وزارة الخارجية، شرحت للجاليات في ألمانيا وبولندا وسويسرا، بشأن قضية سد النهضة.

© AFP 2021 / -

وقام عبد المنعم عثمان، رئيس البعثة الدبلوماسية في جينيف، وهشام عبدالله الكاهن، مستشار وفد التفاوض السوداني في قضية سد النهضة، بشرح القضية، وأكدا على أن الملف أصبح متاحا لجيمع السودانيين، لإشراكهم في تطوراته.

وقدم الكاهن الإيجابيات والسلبيات الخاصة بموقف الخرطوم في الوقت الراهن.

وأكد الكاهن التزام بلاده بمعالجة القضية مع الجانب الإثيوبي في إطار التفاوض.

ودعت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق، أمس الاثنين، إلى "ضرورة وضع نهج جديد في مفاوضات سد النهضة المتعثرة منذ سنوات"، مؤكدة "قناعة السودان بأن السد يمكن أن يصبح رابطاً وأساسا تنمويا للدول الثلاث".

ونقلت وكالة الأنباء السودانية "سونا" عن الوزيرة، قولها خلال مشاركتها في اجتماع وزراء الري والخارجية لمصر والسودان وإثيوبيا الذي تستضيفه كينشاسا في دولة الكونغو الديمقراطية، إن "السودان ما زال يدعو إلى نهج جديد من أجل تجنب سلبيات الماضي ويدعو الاتحاد الأفريقي إلى قيادة جهود الوساطة والتيسير، لتجاوز جمود المفاوضات".

وأكدت مريم الصادق أن "السودان يشارك في اجتماع كينشاسا حول سد النهضة لطرح رؤيته وللتعبير عن إيمانه بأنه من الممكن توقيع اتفاق ملزم قانونا إذا كانت هناك إرادة سياسية".

وطرحت الوزيرة السودانية "رؤية السودان لمستقبل المفاوضات التي تتمثل في صيغة 1 + 3 والتي تعني قيادة الاتحاد الأفريقي للوساطة بدعم من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية في إطار وساطة وتيسير فعال يبني على ما تم تحقيقه بالفعل خلال جولات التفاوض السابقة لحسم القضايا القليلة العالقة للوصول لاتفاق عادل وملزم لملء وتشغيل سد النهضة".

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق