وفد برئاسة الرجوب يقود حركة فتح الفلسطينية في جلسات الحوار الوطني بمصر

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رام الله – سبوتنيك. وقالت اللجنة المركزية في بيان عقب اجتماعها بقيادة الرئيس محمود عباس في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، إنه "تقرر تشكيل وفد من الحركة برئاسة أمين السر اللواء جبريل الرجوب، للمشاركة في جلسات الحوار بين الفصائل الفلسطينية التي ستعقد في مصر، بداية شهر فبراير/شباط المقبل".

© AFP 2020 / KHALED DESOUKI

ورحبت بإعلان الرئيس محمود عباس عن المرسوم الرئاسي الخاص بتحديد موعد الانتخابات العامة، مؤكدة أهمية التوجه للانتخابات لتوحيد الصف الفلسطيني، وتكريس مبدأ التعددية والديمقراطية في الحياة السياسية الفلسطينية.

وذكرت اللجنة في بيانها، "أن هذا القرار يعبر عن إرادة الشعب الفلسطيني الذي سيكون صاحب القرار من خلال صندوق الاقتراع"، مؤكدة حرص حركة "فتح" وكوادرها على إنجاح هذا الاستحقاق بما يخدم المصالح العليا للشعب الفلسطيني في هذه الظروف الدقيقة التي تمر بها قضيتنا الوطنية".

وأعلنت اللجنة المركزية لحركة فتح عن نيتها تشكيل لجنة للإعداد ومتابعة الإجراءات تحضيرا لعقد الانتخابات العامة في الأماكن كافة.

وأكدت مركزية فتح أن "الجانب الفلسطيني ملتزم بحل سياسي قائم على أساس حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية، والحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة بالحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران عام 1967".

 وأشارت إلى "أهمية الدعوة التي أطلقها الرئيس محمود عباس لعقد مؤتمر دولي للسلام برعاية اللجنة الرباعية الدولية، لإطلاق عملية سياسية جادة تقود إلى إنهاء الاحتلال وتحترم قرارات الشرعية الدولية".

كان رئيس لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، حنا ناصر قد أعلن مؤخرا أن الفصـائل الفلسطينية ستلتقي في القاهرة لحل بعض الأمور الفنية المتعلقة بالانتخابات الرئاسية والتشريعية وانتخابات المجلس الوطني التي أصدر الرئيس محمود عباس مرسوما بإجرائها.

وقد أصدر عباس، منتصف الشهر الجاري، مرسوما رئاسيا بالدعوة لانتخاب المجلس التشريعي بتاريخ 22 أيار/مايو، وانتخاب رئيس دولة فلسطين بتاريخ 31 يوليو/تموز، واستكمال تشكيل المجلس الوطني في 31 أغسطس/آب من العام الجاري.

وكانت آخر انتخابات تشريعية فلسطينية قد أجريت عام 2006، وآخر انتخابات رئاسية عام 2005 وفاز بها الرئيس الحالي محمود عباس كمرشح عن حركة فتح، في حين فازت حركة حماس بالأغلبية في الانتخابات التشريعية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق