الغرف التجارية ترحب بالمواعيد الصيفية للمحال: تراعي كورونا ولا تؤثر على البيع

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

قالت مصادر بالاتحاد العام للغرف التجارية، أنه جرى التنسيق بين الاتحاد الغرف واللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، من خلال وزارة التنمية المحلية للتوافق على المواعيد الصيفية للمحال التجارية بما يتناسب وطبيعة كل محافظة والانشطة التجارية المختلفة.

أشارت المصادر لـ «المصري اليوم» أن الاتحاد استطلع رأي جميع الغرف، وبدا أن هناك ترحيب من القطاع التجاري بوضع ضوابط لفتح وغلق المحال التجارية تبدأ في شهر رمضان وتتناسب مع طبيعته، مع مراعاة الحفاظ على الصحة العامة للمواطنين وعدم الإزعاج والحفاظ على المرافق العامة للدولة من مياه شرب وكهرباء وصرف صحى وتوفير الطاقة وإعطاء فرصة لجهود هيئات النظافة والأجهزة المحلية بالأحياء والوحدات المحلية للقيام برفع المخلفات والقمامة وتحسين مستوى النظافة، ومساعدة الأجهزة الأمنية على ضبط الأمن.

وكانت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، قد اعتمدت تطبيق المواعيد الصيفية للفتح والإغلاق بالنسبة للمحال التجارية، خلال شهر رمضان، تبدأ من 7 صباحا وختى ال 11 مساء، على أن تمتد إلى 12 صباحا في أيام الأجازات والأعياد الموسمية، على أن يستثنى من تلك المواعيد البقالة والمخابز.

قال عبدالعزيز السيد رئيس شعبة الدواجن بالغرف التجارية، أن المواعيد الصيفية لغلق المحال التجارية والتي يبدأ تطبيقها في شهر رمضان، لن تمثل أي مشكلة في صناعة الدواجن، إذ أن حركة التجارة في القطاع تدور بشكل رئيسي صباحا، ونقل البضائع هو الذي يتم ليلا، موضحاً أن حركة التجارة تتركز بشكل رئيسي في نهار رمضان، ونادرا ما تعمل المحال بعد الإفطار، ما يعني أنه سيكون هناك التزام كامل من جانب محال الدواجن بالمواعيد الصيفية.

وأشار «السيد» إلى ان مواعيد الإغلاق معتمدة في معظم دول العالم، ويجب أن يتعود عليها المواطنون شيئا في شيئا، فضلا عن أن تطبيقها يراعي الظروف الصحية الحالية المتعلقة بتداعيات أزمة كورونا.

من جانبه رحب صلاح العبدأمين الصندوق بغرفة القاهرة التجارية، رئيس شعبة تجار الحلوى، بالمواعيد الصيفية الجديدة المنتظر اعتمادها بداية من شهر رمضان، معتبراً إياها بالمناسبة لسوق الحلويات، والذي ينشط عادة خلال شهر رمضان وينتظره الكثير من التجار والعمال، مشيراً إلى أن توقيت ما قبل الإفطار مباشرة يمثل أهمية كبرى لدى التجار، حيث ترتفع فيه المبيعات عادة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

أخبار ذات صلة

0 تعليق